Friday, September 20, 2019
Home > Arabic > الأمير خالد بن سلطان يفوز بجائزة الحفاظ على المحيطات

الأمير خالد بن سلطان يفوز بجائزة الحفاظ على المحيطات

لاندوفر، ماريلاند، 2 حزيران/يونيو، 2014 / بي آر نيوزواير — فازت مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحافظة على الحياة الفطرية في المحيطات The Khaled bin Sultan Living Oceans Foundation، ومؤسسها صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان آل سعود، بجائزة بيتر بينشلي للامتياز في اكتشاف المحيطات. وتكرم الجائزة عمل المؤسسة ومؤسسها في استكشاف ووضع أول خرائط مفصلة لأنظمة الشعاب المرجانية الأبعد في محيطات العالم.

His%20Royal%20Highness%20Khaled%20bin الأمير خالد بن سلطان يفوز بجائزة الحفاظ على المحيطات

His Royal Highness Khaled bin Sultan bin Abdulaziz of Saudi Arabia. Winner of the Peter Benchley award for Excellence in Ocean Exploration.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20140529/92426

وتعتبر جائزة بيتر بينشلي الجائزة الأبرز للحفاظ على المحيطات في العالم، وكان الفائزون الآخرون بها هذا العام مفوضة الاتحاد الأوروبي ماريا داماناكي، فخامة الوزير ليون بانيتا، غابرييلاكوبرتوايت، كيسي سوكولوفيتش، الكابتن تشارلز مور، والدكتور ستيف غينز. وتم عقد حفل توزيع الجوائز في أكاديمية كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو.

مؤسسة المحيطات الحية تقوم برحلة استكشاف بحثية للمحيطات مدتها خمس سنوات تسمى رحلة استكشاف الشعاب المرجانية العالمية. ويقوم العلماء في الرحلة بجمع المعلومات عن الحالة الصحية ووضع الشعاب المرجانية عن بعد، بما في ذلك تقييم نوعية التجمعات السمكية الهامة وتنوعها البيولوجي. وتقوم المؤسسة بتحليل البيانات من البعثة وتقدم النتائج للمجتمعات المحلية. وهدفها هو تقديم حلول مستندة إلى العلوم التي من شأنها تمكين الناس من الحفاظ على موارد المحيطات صحية ومستدامة.

وفي كلمته في حفل توزيع الجوائز عن طريق الفيديو من المملكة العربية السعودية، قال الأمير: “عندما أسست مؤسسة المحيطات الحية منذ ما يقرب من خمسة عشر عاما كانت الفكرة هي أنه من خلال المعرفة العلمية يمكن أن نساعد في توفير حماية أفضل لمحيطاتنا.” وتابع: “أعتقد أن استكشاف المحيطات اليوم يجمع المعلومات الهامة لاتخاذ القرارات الحكيمة للحفاظ عليها للمستقبل.”

 نبذة عن مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحافظة على الحياة الفطرية في المحيطات

مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحافظة على الحياة الفطرية في المحيطات، التي أسسها صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان من المملكة العربية السعودية، تقوم بأوسع رحلة استكشاف بحثية واستطلاع في العالم للشعاب المرجانية في المحيطات ووضع خرائط مفصلة لها، وذلك كجزء من حملتها الاستكشافية العالمية للشعاب المرجانية التي تستغرق خمس سنوات. وتساعد هذه الحملة في تحقيق مهمة المؤسسة المتمثلة في توفير حلول قائمة على العلوم لحماية واستعادة عافية المحيطات.وكجزء من التزامها بمؤسسة “علوم بلا حدود” الخاصة بهاScience Without Borders® تقوم مؤسسة المحيطات الحية بتقديم بياناتها ومعلوماتها للمنظمات البارزة المهتمة بالمحيطات وللحكومات والعلماء والمجتمعات المحليةبحيث يستطيعون استخدام هذه المعرفة نحو حماية مستديمة للمحيطات. لمزيد من المعلومات عن المؤسسة، يرجى زيارة الموقع التالي لها على الإنترنت http://www.livingoceansfoundation.org.