Wednesday, April 14, 2021
Home > Arabic > العلماء يحددون المخاطر الخفية للتغيرات الموسمية على صحة حيواناتنا الأليفة

العلماء يحددون المخاطر الخفية للتغيرات الموسمية على صحة حيواناتنا الأليفة

 يجهل 59٪ من أصحاب الحيوانات الأليفة الذين شملهم الاستطلاع تأثير التغير الموسمي على كلابهم وقططهم

أكد 21 عالمًا أوروبيًا رائدًا أن الطقس الأكثر دفئًا يشكل تهديدًا على صحة الحيوانات الأليفة

 بروكسل، 6 أكتوبر 2020 /PRNewswire / — أعلنت MSD Animal Health عن إطلاق حملة Protect Our Future Too (#Protectourfuturetoo) في أكثر من 30 دولة في أوروبا وروسيا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط لنشر الوعي بشأن المخاطر التي تهدد الحيوانات الأليفة المنزلية التي تسببها التغيرات الموسمية، مثل الأشهر الأكثر دفئًا في الخريف والشتاء وكذلك ارتفاع درجات الحرارة بشكل عام.

Scientists Outline The Hidden Risk Of Seasonal Changes On Our Pets' Health

 في إطار تمثيل التخصصات في الطفيليات وسلوك الحيوانات والأمراض التي تصيبها، تبادل 21 من القادة العلميين الأوروبيين الرائدين في مجالاتهم الرؤى حول أربعة موضوعات رئيسية؛ وهي: صحة الحيوانات الأليفة والطفيليات والأمراض وتغييرات السلوك في الحيوانات الأليفة. تؤكد النتائج أنه يترتب على التغيرات الموسمية العديد من التأثيرات على الحيوانات الأليفة المنزلية.

 وتكمن إحدى هذه التأثيرات في زيادة الطفيليات التي تُدعى القراد، وذلك لأنها تستطيع البقاء لفترة أطول في المناخات الأكثر دفئًا. أشار الأستاذ لوكاس أداسيك، جامعة علوم الحياة في لوبلين [بولندا]، إلى أنه “يساهم تغير الظروف المناخية في إثبات حقيقة أن القراد وأنواع القراد المختلفة وأنواع القراد الجديدة تظهر في مناطق لم يُعثر عليها مُسبقًا، كما يتوسع نشاطها أيضًا”.

تشكِّل الحيوانات الأليفة جزءًا حيويًا من عائلاتنا، ولهذا تؤمن حملة Protect Our Future Too أنه قد حان الوقت للعمل لضمان سلامتهم وحمايتهم. لقد أُجري استطلاع لأصحاب الحيوانات الأليفة والأطباء البيطريين بهدف قياس المستويات الحالية لفهم هذا الموضوع. كشفت النتائج الرئيسية التي توصلت إليها استطلاعات الرأي أن 36٪ فقط من المستجيبين شعروا بأنهم على دراية بالمخاطر التي تشكلها درجات الحرارة الأكثر دفئًا والرطوبة على الحيوانات الأليفة

 للمساعدة في توضيح ذلك، ذكر الأستاذ ريتشارد وول، أستاذ علم الحيوان في جامعة بريستول [المملكة المتحدة]: “بما أن البراغيث والقراد حساسة للغاية حتى للتغيرات الطفيفة في درجة الحرارة والرطوبة، فيترتب على تغيرات الطقس والتغيرات الموسمية تأثيرات كبيرة تهدد وفرة هذه الحيوانات ونشاطها”.

MSD Animal Health POFT Logo

 نظرًا لأن القراد تشكل تهديدًا مباشرًا على صحة حيواناتنا الأليفة، فتنذر درجات الحرارة الأكثر دفئًا بأن حمايتها من هذه المخاطر قد باتت أمرًا مهمًا أكثر من أي وقت مضى. ولكن حيث يجهل 59% من أصحاب الحيوانات الأليفة الذين شملهم الاستطلاع المخاطر التي قد تُشكِّلها القراد والطفيليات الأخرى، فلن يثير بلوغ نسبة الأشخاص الذين يحمون حيواناتهم الأليفة من الطفيليات على مدار السنة 41٪ فقط من أصحاب الحيوانات الأليفة الذين شملهم الاستطلاع أي دهشة.

وحتى يتسنى لك حماية حيواناتك الأليفة من الإصابة بالأمراض التي قد تحملها البراغيث والقراد، فلا بد من علاجها من القراد والبراغيث على مدار السنة. تحدث إلى الطبيب البيطري للحصول على مزيد من المعلومات وتفضل بزيارة موقع protectourfuturetoo.com للحصول على نصائح حول كيفية حماية حيواناتك الأليفة على مدار السنة.

نبذة عن Protect Our Future Too

 أُطلقت حملة “Protect Our Future Too” (#protectourfuturetoo) بهدف نشر الوعي حول تأثير التغيرات الموسمية على حيواناتنا الأليفة والعلاقة بين الحيوانات الأليفة والأسرة، مثل الأشهر الأكثر دفئًا في الخريف والشتاء وكذلك ارتفاع درجات الحرارة بشكل عام. وحيث تشكل هذه الحيوانات جزءًا حيويًا من المجتمع، فتؤمن MSD Animal Health بأنه لابد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مستقبلهم أيضًا. ستعمل الحملة، التي يُستهدَف إطلاقها في أكثر من 30 دولة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا – بما في ذلك أوروبا وروسيا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط – على تثقيف الأطباء البيطريين وأصحاب الحيوانات الأليفة وتزويدهم بالمعلومات على مدار العام لإذكاء الوعي حول كيفية المساعدة في حماية الحيوانات الأليفة.

نبذة عن MSD Animal Health

 لقد ظلت شركة MSD، وهي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال المستحضرات الصيدلانية البيولوجية، لأكثر من قرن من الزمان تخترع مدى الحياة وتقدم الأدوية واللقاحات للعديد من أكثر الأمراض صعوبة في العالم. تمثل MSD Animal Health إحدى أقسام شركة ميرك اند كو، كينيلورث، نيو جيرسي، الولايات المتحدة الأمريكية، وحدة الأعمال العالمية للصحة الحيوانية التابعة لـ MSD. تقدم MSD Animal Health من خلال التزامها بمعايير The Science of Healthier Animals® للأطباء البيطريين والمزارعين وأصحاب الحيوانات الأليفة والحكومات إحدى أوسع نطاقات المستحضرات الصيدلانية البيطرية واللقاحات وحلول الإدارة الصحية إلى جانب مجموعة واسعة من التعريفات المتصلة رقميًا وأجهزة التتبع والمراقبة. تكرس MSD Animal Health جهودها للحفاظ على صحة الحيوانات والأشخاص الذين يعتنون بها ورعايتهم والعمل على تحسينها. تستثمر على نطاق واسع في موارد البحث والتطوير الدينامية والشاملة وسلسلة التوريد العالمية الحديثة. تقع فروع MSD Animal Health في أكثر من 50 دولة، بينما تتوفر منتجاتها في حوالي 150 سوقًا. للحصول على مزيد من المعلومات، يُرجى التفضل بزيارة www.msd-animal-health.com/ أو التواصل عبر LinkedIn و Twitter.

نبذة عن استطلاعات الرأي

 لقد أجرينا استطلاع عينة تمثيلية من 3.871 طبيب بيطري و 751 ممرضة بيطرية. كشفت نتائج استطلاع أصحاب الحيوانات الأليفة عن 201.893 إجابة وقد أُجري هذا الاستطلاع عبر الإنترنت متاحًا للجميع عبر وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك وانستجرام). وقد أجريت الاستطلاعات في أنحاء أوروبا وروسيا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط، وكانت متاحة من فبراير إلى يونيو 2020.

الشعار- https://mma.prnewswire.com/media/1306902/MSD_Animal_Health_POFT_Logo.jpg

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1306903/MSD_Animal_Health.jpg