Monday, September 16, 2019
Home > Arabic > العود والأرصدة والعلاقة الفرنسية

العود والأرصدة والعلاقة الفرنسية

سنغافورة، 6 كانون الثاني/يناير، 2015 / بي آر نيوزواير — العود، الذي يعتبر سلعة مطلوبة منذ فجر التاريخ، ويحظى بنوع من القدسية في الشرق الأوسط وآسيا، أصبح بسرعة المكون المفضل في العطور الحصرية في العالم.

APC%20CEO%20Barry%20Rawlinson%20with%20Olivier العود والأرصدة والعلاقة الفرنسية

APC CEO Barry Rawlinson with Olivier Breda, Independent Consultant inspecting Agarwood Trees.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150102/166646
الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150102/166647
الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150102/166648

العود، الذي يتسم بالغموض والباطنية والأساسية، يستخرجمنشجرةالعود العالية القيمة والتي تختفي بسرعةوالتي تعتبر شجرة  أصلية في جنوب شرقآسياوالمناطق المجاروة. وهو لديه تاريخ وتعقيد غير عادي، والآن يمكن العثور عليهفيالمحلات والمتاجر الفاخرة ذات العلامات التجاريةالتي ترتبطها أسماؤها بثقافة التبرج الباريسيةوالبريق الفرنسي.

عشاق العودكثر – وخاصةبينزمرةالمتخصصصين في صنع العطورالكبار في العالمالذين يقدرونالصفاتالاستثنائيةوالعمقالذي يضفيه العود علىالعطر.وإلى تلك المجموعةيمكننا أن نضيف الآن، وبشكل غير متوقعإلى حد ما، أصحاب البنوك الخاصة،مدراء الثروةومكاتب الأسر.

الأتباع الجدد للعود لا ينجذبونبالضرورة إلىالعودلسمات عطائه الأسطوري للصحة أو الرفاهأوالصفاتالتي تنم عن تعزيز القوة الجنسية كما يصورأحيانافي حملاتالتلفزيون أوفي الدورياتالمصقولة إلى جانبأحدثالعطورفي عالم موضة العطور. ولربما ليس بسبب رائحتهالساميةوثراءملمسحاسة شمه. بل إن مايحفز الاهتمامهو العملة الصعبة، وتغذية الضمائر المستدامةوالبيئية.

ومنذ العام 2000، تم وضعالأشجارالتي يتم استخراج العودمنها علىقائمة “سايتس”للأنواعالمهددة بالانقراضوجعل قطعها في البريةعملاغير قانوني. الطلبعلى العود لا يشبع، بل ويتنامى، وساهم فيحصول أعمال قطع للأشجارفي البريةتصل إلى حد القضاء على الشجرة بسببقيمتها فيالثقافات الصينيةوالشرق أوسطية، فضلا عن العدد الذي لا يحصىمن الاستخدامات الأخرىله فيالأدوية ومستحضرات التجميلوالصناعاتالعطرية وغير ذلك.

Sebastien%20Gouspillou%2C%20Development%20Manager%20Europe العود والأرصدة والعلاقة الفرنسية

Sebastien Gouspillou, Development Manager Europe – getting close with Aquilaria tree saplings.

محاصيل هذه الشجرة تتسم بنقص في المعروض،في حين أن الطلبعليها في تزايد مستمر،وحقيقة أن7 فقطفي كل100 شجرةتنتجالعود، وأنه حتىتلك الشجرات الـ7لا تنتجسوى كميةضئيلة منزيت العود السحري،أدت إلىتعريةغير مسبوقة لهذه الأشجار.ولكن هذه الشجرة أدت أيضاإلى استثمارفريد وفرصعمل مستدامة.

ويبدو أن الحليسهل الوصول إليه، وهو يتمثل في زراعة المزيد من الأشجار، والانتظار لبضع سنوات، وتحقيق الثراء.

وفيالواقع أن غرس الأشجاروزيادتهاسهل نسبيا. ولكن السر يكمنفيامتلاكالتكنولوجياوالخبرةوالتجربة وأنظمة الإنتاج وصولا إلى توزيع المنتج النهائيلتحويلشجرةبسيطةمنالخشب اللينلا قيمة لهاتقريبا، إلىزيت تبلغ قيمتهما يصل إلى50،000 دولار أميركيللكيلوغرام الواحد.

وفي هذه الحالة، فإنه لسر يحافظ عليه بتكتم(وهو سر ذوقيمة كبيرة) وآسيابلانتيشنكابيتالهي واحدة منعدد قليل جدا منالشركات التي، وعلى مدى السنوات ال 10 الماضية، حققت ما بدا أنه غير ممكن. وتدعيالعديد من الشركات أنها حققت بعض أحدث وأكبرالاكتشافات العلمية، ولكن آسيا بلانتيشن كابيتالفقطوحفنة منالمزارعين والشركات الصغيرة – وكثيرمنهم يعملونبشكل حصريمع مجموعةآسيا بلانتيشن كابيتال-أنتجتباستمرارالنتائج التييمكن التحقق من صحتها.

وإذ هي مدعومة بجميعالشهاداتوالموافقاتذات الصلة،فضلا عنشبكة التوزيعالهامة للجميع، فإن آسيا بلانتيشنكابيتالتمتلك نموذج أعمال “من التربة إلىالنفطومن ثم إليك” الذي يشملالتكامل الرأسيفي سلسلةالتوريد بأكملها، منإكثارالبذور، وصولا إلى الىالمستهلكينالمستنيرين الذينيشترون منتجات التجزئة.

مجموعةكابيتالآسيابلانتيشنتواصلت مؤخرامعمديريالاستثمارات والصناديق والمكاتب العائلية والمصرفيينالخاصين في أوروبا والشرق الأوسط لسرد قصةالعود الفريدة من نوعها.

وقد أثير الانبهار وزاد الفضول ولوحظ الاهتمام باستغلال عدة مجموعاتفرصةزيارةمزارعالشركة ومصانعهاومنافذ بيع التجزئة الخاصة بها في تايلاندوماليزيا وسنغافورة، ليروا بأنفسهم ماتحدثه هذه الشركة من ضجيج.

وقد كان هذا الضجيج الذي أحدثته الشركة ومشاريعها ناتجا عن منحها “جائزة أفضل إدارة لأصول الغابات2014″ من قبل مجلةسي أف آي، ووضعها على القائمة المختصرةللدور النهائي في”جوائز الأعمال العالميةالمستدامة”، التي تعقد في باريس من قبلأورغانيك مونيتور. وربما كان ذلك أيضا ناتجا عنالمزيد من الجوائزالتيتحصلعليها العطورالتي تنتجهاشركة دو بواللعطور- وهي واحدة منالشركات الزميلةالتابعة لشركة آسيا بلانتيشن كابيتال، التي تنتج زيت العود الطبيعي العضوي المضمون 100٪.

وقال غاريكريتس -الرئيس التنفيذي لأوروبا”بعد أن شهدناأصولناالخاضعة للإدارة تتزايد إلى600 مليون دولار أميركيفي نهايةالعام 2013، من المستثمرينالعارفين ومساهمينافي المشاريعالزراعيةللمجموعة فيبلدانهم، وجدنا اهتماما متزايدا منالمستثمرين المؤسسسيين وصناديق التقاعد والمكاتب العائلية من مناطقأبعد من ذلك.”

Sebastien%20Gouspillou%2C%20Development%20Manager%20Europe%20and%20Mrs%20Jinda%20Tonkhamba العود والأرصدة والعلاقة الفرنسية

Sebastien Gouspillou, Development Manager Europe and Mrs Jinda Tonkhambai — Director of APC Malaysia with investors: Vincent De Meaux (Athos Patrimoine), Alexandre de Mahieu (Small Trees) and Patrick Philppeau.

وتابع:”كانوا يبحثون عن مشاريعذات عوائد مرتفعةتكون، وهو الأهم، مستدامة،وخلال شهري أكتوبر وأوائل نوفمبر شرفنا أن استضفناعدة مجموعات منمدراءاستثمار الأصول والمستشارين من فرنساوألمانيا وسويسرا. وهذا ليس شيئا جديداعندما نرى أكثر من 3،000من أصحاب المزارعوالمستثمرينالآسيويين يقومون بزيارة مزارعناومتاجرنا ومصانعناعلى أساس شهري. الفارق الكبير هوأن 95٪ منزوارناالعاديين هم آسيويون،الذين يفهمونمباشرةالفرصالتي يوفرها قطاع الوراعة.ولكن رؤيةمدراء الأصولالأوروبيةوبعضهممن الشرقالأوسطكانتتجربة جديدةبالنسبة لنا،وهو ما كان بشكل واضح نتيجةللعمل الشاقالي ساهمتفيه فرقنافي جميع أنحاءآسيا في نجاح الشركة ومزارعها ونموها.”

وقالالسيدفنسنت ديميو،منوكالة آتوس باتريموني، “أود أنأقول إنني كنت أدرس العديد من الفرصفيقطاع المزارع، وكنت أقوم بما يترتب علي من عمل أولي واجبعلي نيابة عن العملاءلعدد منالسنواتعلى الشركاتوالمشاريع.وقبلزيارتي، كنتمنفتحالذهن، ولكن ربما متشككاقليلا.إن الحجمالهائل منالعمليات وإدارة الخبراء والنظم التي طورتها آسيابلانتيشنكابيتال تصل إلى كونها واحدا مننماذج الأعمالالشاملةللمزارع الأكثر إثارة للإعجابالتي رأيت.”

وتابع، “أضف إلىذلك جهود النقل والتوزيع من خلال منافذالتجزية للشركةفي آسياوالشرقالأوسط وأوروبا، التي تخلق حقيقةفرصة تجاريةمستدامةمتكاملة رأسياوفريدة من نوعها. ويبدوأيضاأنها واحدة من أفضل استراتيجياتالتحوطالتي رأيت فيالسنوات الأخيرة،ولهذا فإنه ليس من المستغربأن هذه الشركة قدحققتبالفعلالكثير.” وخلص إلى القول، و”المكافأة الإضافية لعالم اليوم هي أنها فرصة أعمال مستدامة100٪؛ بل إنالشركةتحظى بوضعآي أس أولناحية البصمة الكربونية.”

وقالخبير صناعة العطورسيمونفرنش، “بعد أن أمضيت عددا من السنوات أطول مما أريد أن أفصح عنه فيمستوىمديرفي بعضمن أكبرشركات العطور والمنكهات في العالم، يمكنني أن أقول بصراحة إن ليس هناك عنصراستحوذ علىالسوقأو حظي بمثل هذا الطلبكما العود النقي. وفي حين أن العديد منالزيوت العطريةتم إنشاؤهابنجاح بطرق اصطناعية، وأنتجت العديد من الشركاتمكوناتمماثلة للعودالاصطناعية، ولكن الطبيعة البرية للعود الخالصوالطبيعيهيطبعة استثنائية. وسيؤكد لك أي أن أنف أو خبير عطور، أن العود النقيهو منتج فريد من نوعهولا نظير له لناحية قدرته علىالحفاظ علىوتعزيز وإطالة أمد تجربةالعطرالجميلة.”

وقد افتتحتمجموعة آسيا بلانتيشن كابيتال، وتقوم بافتتاح المزيد من المحلاتالفاخرةالرائدةفي بعضالمواقعالأكثر شهرةفي العالم،لتسليط الضوءعلىالعلامة التجاريةللعطورالمتخصصعطور دو بوا. وهناك خططتجري للتشارك مع العديدمن بيوت العطرالرائدة في العالملإنشاءسلسلةعالمية من محلاتالتجزئةالمتخصصةالتي تقدمالاختياراتالأكثر تميزامن العطورالراقية والإبداعات الخاصة للزبائن المميزين. وسوفيشملهذا مجموعة مختارةمنالمجموعة الأفخر من عطورالعودالطبيعية100٪ التي تم إنتاجهامن قبلنخبة منصانعي العطورالعالميين.

وحيث أن صناعة العطورهي مجرد واحدةفقط منالتطبيقات التجاريةالمتعددة للعود وشجرة الآغاروود، فإن الحجة التي يقوم عليها نموذج أعمال الشركة هي حجةصلبةومستدامة، وتقترب من كونها صعبة المقاومة.

عودنقي.ترف محض. يولد فيالطبيعة ويصنع في في فرنسا، وهي علاقة فرنسيةحقاللعصرالحالي.

ملاحظة للمحررين:

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
آدريان هنغ

مديرة تسويق المجموعة
الإيميل: adrian.heng@fragrancedubois.com
هاتف المكتب: +65 6634 4707
الجوال: +65 9750 7440
نبذة حول آسيا بلانتيشن كابيتالAsia Plantation Capital

حقائق سريعة:

600 مليون دولار أميركي – القيمة الالمركبة للأرصدة الممتلكة والتي تتم إدارتها من قبل الشركة
53.5 مليون دولار أميركي – مجموع الإيرادات في السنة المالية المنصرمة
100 مليون دولار أميركي – مجموع الإيرادات المتوقعة للسنة المالية الحالية
2,000,000 – مجموع أشجار الأكويليريا اليوم في مزارع شجر العود التابعة للشركة

آسيا بلانتيشن كابيتال هي المالك والمشغل لمجموعة متنوعة من المزارع التجارية والأعمال التجارية الزراعية في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وعلى الصعيد العالمي هي جزء من آسيا بلانتيشن كابيتال غروب من شركات زميلة في آسيا. تركيز الشركة منصب على مشاريع المزارع المتعددة الثقافات والمتنوعة الموجهة للمطالب المحلية والتجارية في البلدان التي تعمل فيها. إن العمل بشكل وثيق مع ودعم المجتمعات المحلية هو المبدأ الأساسي الكامن لشركة آسيا بلانتيشن كابيتال. وهي توفر الدعم الاجتماعي والثقافي – فضلا عن الاستثمار – لإبعاد هذه المجتمعات عن العمل في إزالة الغابات وأنشطة قطع الأشجار بصورة غير قانونية (التي كان ينظر إليها سابقا على أنها المصدر الرئيسي للدخل في بعض مناطق آسيا). تأسست الشركة رسميا في العام 2008 (على الرغم من أنها كانت تعمل بصورة خاصة منذ العام 2002)، ولدى هذه  المجموعة الآن مزارع ومشاريع زراعية في أربع قارات، مع مشاريع تشغيلية في مراحل مختلفة في تايلاند، وماليزيا، والصين، ولاوس، والهند، وكمبوديا، وسريلانكا، وموزامبيق، وغامبيا، وأميركا الشمالية وأوروبا.

إن الترويج لاستخدام الخشب المصادق عليه هو أفضل وسيلة لمنع إزالة الغابات، وحماية التنوع البيولوجي ومكافحة الفقر في مناطق الغابات الاستوائية المطيرة. وبالنسبة إلى قطاع صناعة اليخوت، الذي يسعى جاهدا للتميز والمشارك فعلا في الجهود البيئية، فإن هذا هو أيضا وسيلة لضمان عدم استخدام الأخشاب الناتجة عن قطع الأشجار بصورة غير قانونية.