Saturday, October 19, 2019
Home > Arabic > شركتا كوتي وجوليشيك تعلنان عن شراكة بينهما لاستكشاف فرص مبيعات التجزئة

شركتا كوتي وجوليشيك تعلنان عن شراكة بينهما لاستكشاف فرص مبيعات التجزئة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 حزيران/يونيو، 2019 / بي آر نيوزواير/ — يأتي قطاع التجارة الإلكترونية المتسارع النمو بالابتكار في الأعمال لجميع الأطراف، بمن في ذلك شركات مستحضرات التجميل الرئيسية في الصناعة. شركة بيوتي، عملاق صناعة المستحضرات التجميلية التي تمتلك ماركات تجارية مثل ماكس فاكتور، بورجوا، وريميل وتوزع خطوط العطور المعروفة غوتشي، أوغو بوس وغيرهما في الشرق الأوسط، أعلنت مؤخرا عن شراكة مع شركة مبيعات التجزئة البارزة جوليشيك لتعزيز وجودها على الإنترنت وتوفير خبرة تسوق أفضل للعملاء. وستبدأ الشراكة أولا بمنتجات الماكياج من ماكس فاكتور وبورجو وريميل.

وقالت مورغان أشيهتشي، رئيسة قسم التجارة الإلكترونية لكوتي في الشرق الأوسط وأفريقيا: “تعتبر التجارة الإلكترونية قطاعًا لا غنى عنه بالنسبة لمجموعةكوتي غروبفي رحلة العملاء المتعددة القنوات. جوليشيكهي منصة التجارة الإلكترونية الرائدة في الشرق الأوسط ولديها رؤى غنية في اتجاهات البيع بالتجزئة الرقمية والسوق. يسعدنا العمل عن كثب معجوليشيك. لقد قدمنا ​​خدمةأفضللعملائنافيالمنطقة، وطورناعلى مدار الأشهر القليلة الماضية الكثير من المحتوى والدروس التعليمية لتعزيز تجربة العملاء ومساعدة المستخدمين على تحرير تنوع الجمال في الشرق الأوسط.”

وقدم محمد جبري، نائب رئيس التسويق فيجوليشيكفي الشرق الأوسط، نطاق الشراكة مع كوتي بالقول: “ستتعاون مجموعةجوليشيكوكوتيعن كثب من خلال سلسلة من الابتكارات الرائدة في الصناعة، مثل دمج خدمة التجارة الإلكترونية مع استراتيجية العلامة التجارية الفريدة وتحسين تجربة التسوق للعملاء عبر الإنترنت دون اتصال عبر البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي. ستشارك كوتي أيضًا بعمق في إنشاء متجر العلامة التجاريةجوليشيكمن أجل توصيل رسالة العلامة التجارية وبيع منتجات الإصدار المحدود للمتسوقين عبر الإنترنت بشكل أفضل.”

وأضاف جبري: “التجارة الإلكترونية هي طريقة مبتكرة لتجارة التجزئة ولديها إمكانات هائلة تتجاوز المبيعات عبر الإنترنت. يمكن أن تلعب دورًا كبيرًا في مجالات مثل الاتصالات التجارية وخدمة العملاء. إنه لشرف كبير لجوليشيكأن تلعقد هذه الشراكة مع مجموعة كوتي.”

تشير إحصائياتمن بين أند كومبانيإلى أن معدل تغلغل المبيعات عبر الإنترنت يبلغ 4 بالمئة فقط من إجمالي تجارة التجزئة في الشرق الأوسط. ومع ذلك، من المتوقع أن ينمو سوق التجارة الإلكترونية في المنطقة 3.5 مرات بحلول عام 2022، ليصل إجمالي حجم السوق إلى 28.5 مليار دولار.
من الواضح أن عمالقة العلامات التجارية هم من أوائل من يقومون بدور نشط في القطاع الرقمي المزدهر. في السابق، شكلتجوليشيكشراكات مع العديد من العلامات التجارية العالمية الشهيرة مثللوريل وجونسون أند جونسون، وويت إنوايلد وكريلون، وغيرها للتكيف مع المشهد المتغير.