Saturday, September 21, 2019
Home > Arabic > كبار الشخصيات تجتمع في أوغندا للمشاركة في احتفال بدء أعمال بناء أكبر مشروع للطاقة الشمسية في شرق أفريقيا

كبار الشخصيات تجتمع في أوغندا للمشاركة في احتفال بدء أعمال بناء أكبر مشروع للطاقة الشمسية في شرق أفريقيا

المحطة الشمسية الأوغندية التي تكلف 19 مليون دولار ستزود الطاقة الكهربائية لـ 40,000 منزل وشركة تجارية

سوروتي، أوغندا، 17 آذار/مارس، 2016 / بي آر نيوزواير/ — انضم اليوم ممثلون عن وزارة الطاقة الأوغندية إلى مجموعة المستثمرين والمطورين للطاقة المستدامة، شركة إيرين للطاقة المتجددة (EREN RE) وشركة أكسس باور (Access Power) للاحتفال ببدء أعمال البناء في أكبر مشروع للطاقة الشمسية في شرق أفريقيا في مدينة سوروتي بأوغندا. وقد انضم إلى هؤلاء سفراء الاتحاد الأوروبي وهولندا في أوغندا، فضلا عن ممثلي بنكي التنمية الألماني والهولندي كي أف دبليو وأف أم أو، وعدد من الشخصيات المحلية.

والمحطة الشمسية الضوئية التي تبلغ قدرتها التوليدية 10 ميغاواط وتكلف 19 مليون دولار ، مملوكة من قبل وتشغلها شركة أكسس أوغندا سولار المحدودة، وهي شراكة بين شركة إيرين وأكسس باور. ومن المتوقع أن تكون المحطة جاهزة للعمل وموصولة بالشبكة الوطنية للكهرباء في تموز/يوليو 2016، موفرة طاقة كهربائية مستدامة، نظيفة ومنخفضة الكربون إلى 40،000 منزل ومحل تجاري. وستكون أيضا أكبر محطة للطاقة الشمسية بتمويل خاص في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، خارج جنوب أفريقيا.

وعلق رضا الشعار، رئيس مجلس إدارة أكسس باور: “إن وضع حجر الأساس اليوم يمثل معلما رئيسيا لأكسس باور وشريكتها المساهمة في المشروع إيرين لأوغندا وللتنمية في أفريقيا. إننا بالعمل معا فقط نستطيع  إحداث تغيير حقيقي والرد على الحاجة الملحة لتوصيل الكهرباء إلى الكثيرين. شركتنا تجلب الابتكار والخبرة والتصميم لكل مشروع نعمل عليه، ونحن فخورون بشكل خاص بسوروتي وفخورون بجميع المعنيين “.

وأعلن كريستوف فلورنس، نائب الرئيس لتطوير الأعمال – إيرين ري أفريقيا: “نحن سعداء لإطلاق بناء أول مشروع نتشارك في تطويره في القارة الأفريقية مع شريكتنا آكسس باور، خصوصا أن هذا هو جزء من مخطط واعد ومدروس جيدا. إن الدعم السياسي والدولي الواسع لهذا المشروع، الذي لم يسبق له مثيل في أوغندا وفي المنطقة، وهو الذي تجلى مرة أخرى في مناسبة حفل بدء العمل على المشروع اليوم، يؤكد الاستعداد الواسع لنقل الحدود في ميدان توليد الكهرباء. إن إيرين ري، وهي مستثمر في الطاقة المتجددة ومنتجة مستقلة قديمة العهد للطاقة، مصممة على توصيل الضوء إلى أماكن أخرى كثيرة في أفريقيا والأسواق الناشئة بشكل عام، بذات الكفاءة التي تم تحقيقها في سوروتي “.

وقد تم منح مجموعهة تي أس كي الاسبانية عقد أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وسوف تقوم الشركة بتعهيد أجزاء من عقد العمل لشركات محلية. ويتم توظيف اليد العاملة المحلية لمرحلة البناء وسوف يقوم المطورون أيضا بتوظيف وتدريب المهندسين لتشغيل المحطة.

وقد تم تمويل المشروع من خلال مزيج من القروض والأسهم، وكانت المؤسسة الرئيسية المقدمة للقروض هي أف أم أو، بنك التنمية الهولندي، وصندوق البنية التحتية الناشئة لأفريقيا. وقد بلغ المشروع مراده المالي في وقت قياسي، ما يوفر دراسة حالة ناجحة يمكن تكرارها بسهولة للتنفيذ السريع لمشاريع توليد الطاقة المتجددة التي يقوم بها مطورون من القطاع الخاص في أفريقيا.

وقد تم تنظيم حفل اليوم في مكان موقع محطة الطاقة الشمسية في سوروتي، على بعد 300 كم شمال شرق العاصمة الأوغندية كمبالا. وحضر الاجتماع قادة المجتمع المحلي وكذلك الشخصيات الوطنية، وانتهى الحفل بالحفر الرمزي للأساس ووضع حجر الأساس لاحقا والخطب التي انهت فعاليات الحفل.

وبعد كلمة الافتتاح من ستيفان بونتيمبس، عضو مجلس إدارة أكسس باور، قدم للحضور تحديث كامل للجدول الزمني لبناء المحطة. وبعد ذلك، استمع الضيوف من بنك التنمية الألماني بشأن منشأة “غت فيت” المالية وهي منشأة مالية تابعة للبنك مخصصة لدعم مشاريع الطاقة المتجددة. مشروع سوروتي هو أول محطة للطاقة الشمسية يتم تطويرها بنجاح ضمن مخطط منشأة غت فيت، بالشراكة مع حكومة أوغندا من خلال وكالة تنظيم قطاع الكهرباء في البلاد. ويتم تمويلها من الصندوق الاتئماني للاتحاد الأوروبي للبنية التحتية، وبدعم من حكومات ألمانيا والنرويج والمملكة المتحدة.

وقال سعادة السفير كريستيان شميت، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في أوغندا: “أوغندا هي مكان جيد للاستثمار في الطاقة الشمسية. الإطار التنظيمي هنا ملائم والحكومة تعترف بصواب أن مستقبل الطاقة في أوغندا يجب أن يكون الطاقة المتجددة. وإنه لأمر رائع أن هذا يطلق اهتمام القطاع الخاص بتوليد الطاقة الشمسية. إن الاتحاد الأوروبي فخور بأن مساهمتنا البالغة 8.7 مليون يورو تضمن تحقيق إقامة محطة الطاقة الشمسية في سوروتي، وآمل أن يكون هذا المشروع هو فقط مجرد البداية للعديد من المشاريع المماثلة في المستقبل. ”

وقالت كاثرين كاسل، كبيرة مدراء المشاريع (الطاقة) في بنك التنمية الألماني إن “بنك التنمية الألماني سعيد جدا لمشاهدة اطلاق مشروع الطاقة الشمسية الأول في إطار برنامج غت فيت. ونحن نعتقد أنه سيكون إضافة هامة لتنويع مزيج الطاقة في أوغندا وخلق المزيد من قدرات توليد الطاقة في فترة زمنية قصيرة جدا.”

ملاحظات للمحررين:

حضر الحفل:

آكسس باور: ستيفان بونتيمبس، مدير المجلس. جورجيو بورغيا، مدير العمليات
إيرين ري: كريستوفر فلورنس، رئيس قسم تطوير الأعمال لأفريقيا
وزارة الطاقة، أوغندا
سفير الاتحاد الأوروبي في أوغندا: سعادة السيد كريستيان شميت
سفير هولندا في أوغندا: سعادة السيد ألفونس  هينيكنز
بنك التنمية الألماني: كاثرين كاسل
بنك أ أم أو: ويلفريد فان دن بوس
إي آر أيه
يو إي تي سي أل
مسؤولو المنطقة والمقاطعة
ملاك الأراضي

– – ملكية المشروع والجهة التي ستشغله هي آكسس أوغندا للطاقة الشمسية، وهي شراكة بين شركة إيرين وأكسس باور.
– تم إطلاق مناقصة المشروع في آذار/مارس 2014 وأدار عملية الشراء بنك التنمية الألماني.
– تمت ترسية المشروع على آكسس أوغندا للطاقة الشمسية في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.
–  تمت إجراء تقييم الآثار البيئية والاجتماعية بما يتماشى مع معايير الأداء لمؤسسة التمويل الدولية التي هي الأكثر شمولا وتفصيلا في العالم.
–  تم الحصول على جميع الموافقات والتصاريح اللازمة من السلطات المحلية والإقليمية والوطنية في أوغندا.
– تم توقيع اتفاقية شراء الطاقة لمدة 20 عاما في عام 2015.
–  تم توقيع اتفاقية شراء الكهرباء مع الشركة الأوغندية لنقل الكهرباء المحدودة، وهي شركة المرافق العامة المملوكة للدولة.
–  وصل المشروع مرحلة الإقفال المالي في 20 كانون الثاني/يناير 2016.
– لدى أوغندا حاليا حوالي 800 ميغاواط من القدرة الكهربائية المركبة، معظمها من الطاقة المائية والمصادر الحرارية، ولديها نسبة كهربة تبلغ 18.2 في المئة، وفقا لبيانات البنك الدولي.

وقد تم اختيار موقع محطة الطاقة الشمسية نظرا لقدرة توليد الطاقة المنخفضة في المنطقة والحاجة للحد من فقدان الطاقة في عملية النقل. وإذ ستكون أول محطة للطاقة الشمسية تربط بالشبكة في أوغندا، فإن محطة سوروتي ستسهم إسهاما كبيرا في زيادة معدلات الكهربة في المنطقة، والتي تتمتع بعض أعلى مستويات الموارد الشمسية في البلاد. وبالإضافة إلى ذلك، ومع تصميم للمحطة بعمر يبلغ 30 عاما، فإن لدى المحطة القدرة على التوسع ومحطتها الفرعية قادرة على التعامل مع 20 ميغاواط أخرى من الطاقة الشمسية.

توليد الطاقة الراهن في المنطقة متقطع، وخصوصا خلال أشهر الصيف، مع زيادة حمل أعباء كبير تصل إلى أربع ساعات يوميا. المنازل والمحال التجارية في بلدة سوروتى نفسها لديها وصول إلى الشبكة ولكن أكثر من 80 في المئة من سكان المنطقة لا قدرة وصول لديهم إليها. وقد أعاق هذا التطور الاقتصادي في المنطقة كما أنه له تأثير على نوعية الحياة فيها.

نبذة عن آكسس باور
تأسست آكسس باور في العام 2012 من قبل السيد رضا الشعار بهدف هيكلة وتطوير والاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة في الأسواق الحدودية. وقد جمعت آكسس فريق تطوير يتمتع بسجل حافل في إغلاق الصفقات المالية لمشاريع تبلغ قدرتها 30 جيغاواط في جميع أنحاء العالم، مع التركيز بشكل خاص على منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. آكسس تقوم حاليا بتطوير مشاريع طاقة متجددة تبلغ قيمتها أكثر من 1 مليار دولار في 17 بلدا أفريقيا، ووسعت الآن وصولها إلى وسط شبه القارة الآسيوية.

لمزيد من المعلومات: www.access-power.com

نبذة عن شركة حول إيرين ري
إيرين ري، وهي جزء من مجموعة إيرين غروب، تأسست في العام 2012 على يد باريس موراتوغلو وديفيد كورشيا، وهما لديهما خبرة كبيرة في قطاع الطاقة المتجددة. مجموعة إيرين غروب هي المجموعة الأولى المتخصصة في كفاءة استخدام الموارد الطبيعية. تستثمر المجموعة وتروج للابتكارات التكنولوجية في قطاعات الماء والمواد الأساسية والطاقة. إيرين تعمل على تطوير المشاريع في البلدان التي توفر فيها الطاقة المتجددة استجابة قابلة للحياة اقتصاديا لتزايد الطلب على الطاقة. ومن خلال شراكات مع المطورين المحليين، راكمت إيرين مجموعة مشاريع قدرتها 240 ميغاواط (صافي) من أصول الطاقة المتجددة وهي إما شغالة أو تحت الإنشاء، وأكثر من 1.5 غيغاواط من الأصول قيد التطوير.

لمزيد من المعلومات: www.eren-groupe.com

Access Power : مصدر

الاتصالات:   وسائل الإعلام، أكسس، فرانسيس بوثبي، إيمرسون كلارك accesspower@fticonsulting.com أو هاتف +44(0)203 727 1885، إيرين ري، أغنيس كيتنو لي تارميك على eren@brunswickgroup.com أو هاتف +33 (0)1 53 96 83 83، دبليو أم سي أفريقيا،  شارون كاكي، 000256782265153، sharon@wmcafrica.com