Saturday, October 19, 2019
Home > Arabic > ‫المنصة التي تعمل بتقنية بلوكتشين ExportPortal.com تسعى إلى شركاء استثمارات في العام 2019

‫المنصة التي تعمل بتقنية بلوكتشين ExportPortal.com تسعى إلى شركاء استثمارات في العام 2019

لوس أنجلوس، 22 كانون الثاني/يناير، 2019 / بي آر نيوزواير / — تعلن شركة إكسبورت بورتال Export Portal، وهي شركة تعمل بتقنية بلوكتشين لأعمال الشركات للشركات، عن فتح نفسها للاستثمار العام في مالطا ودبي وسنغافورة لبحث نوع جديد من الاستثمار: فرصة تستثمر في مستقبل الأعمال الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء العالم.

وتحظى إكسبورت بورتال بإعجاب الشركات المصنّعة والتجارة البينية بين الشركات، والبائعين والمشترين بتوفيرها منصة تعمل مع شركات متحقق منها، وذلك لتجنب بعض المشكلات التي تواجهها الشركات الحكومية التي تنتهك حقوق الملكية الفكرية والتي لا تهتم بمؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة في الأراضي البعيدة.

تعمل تقنية بلوكتشين على تغيير المشهد في العديد من جوانب الحياة اليومية وعبر المناطق الزمنية واللغات المختلفة. إكسبورت بورتال هي بوابة موجهة نحو مساعدة أولئك الذين يبحثون عن مشترين يمكنهم الثقة في الأسواق الدولية الجديدة. وصرحت المديرة التنفيذية لإكسو بورتال ألي سبينو، “لقد أصبح العالم أكثر تسطحا كل يوم. وسوف تتلاشى الطرق القديمة للقيام بالأعمال التجارية الدولية حيث تحدد تقنية بلوكتشين الشركات المعتمدة والموثوقة في جميع أنحاء العالم، حيث أن تاريخها وقدراتها وقيمتها التجارية سوف تتبعها. وسيجيب نظامنا المزدهر على الأسئلة ويوفر خيارات لمصنعي وبائعي أصحاب الأعمال الذين لديهم حلم بالتداول على الصعيد العالمي. وبينما يفقد بعض الناس ثرواتهم في مخططات الثراء، فإن ExportPortal.com  المستندة إلى تقنية بلوكتشين قادت الطريق إلى نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة وتتطلع إلى توسيع أكبر في العام 2019.”

وتابعت السيدة سبينو قائلة: “الثورة الصناعية الرابعة على وشك أن تنطلق والمنهج الجديد لمنصة إكسبورت بورتال في المدفوعات هي بوابة ينبغي على البنوك والممولين النظر إليها لتعزيز أهميتهم وحضورهم  محليًا أو دوليًا. نحن نبحث عن شركاء يرغبون في تغيير الطريقة التي يتاجر بها الناس في المستقبل. يمكن للمستثمرين الانضمام إلينا في هذا المجال التجاري الرائد  على http://ec-b2b.com/.”

حول إكسبورت بورتال:
إكسبورت بورتال هي شركة تكنولوجيا مقرها لوس أنجلوس مكرسة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في فتح أسواق جديدة. لا قمع الحكومة ولا طرح نقد أولي. هي فقط نظام للشركات التي تعمل في التجارة بين بين الشركات لكي تتعامل فيما بينها بأمان. بسيطة.